Gal Moulane ڮال مولانا

تسالونيكي الأولى

إن هذا الكتاب هو الرسالة الأولى التي كتبها رسول الله بولس ومساعدوه للمؤمنين المقيمين بمدينة تسالونيكي.

قبل كتابة هذه الرسالة قد بشر بولس وسلوانس أهل تسالونيكي. وعندما بارك الله في عملهم توقف الكثير من أهل تسالونيكي عن عبادة أصنامهم ووضعوا إيمانهم على الله الذي أرسل مسيحه ليخلص العالم. لكن بولس وسلوانس لم يستطيعوا أن يبقوا في تسالونيكي. فهربوا ليلا لأن الأشخاص السيئين قد حرّضوا الناس ضدهم. هذه القصة بكاملها مدونة في الفصل 17 من كتاب أعمال الرسل.

عندما وصل بولس وسلوانس إلى أثينا كانا قلقين من أجل المؤمنين المقيمين بتسالونيكي بأنهما لم يكونا متأكدين من قوة إيمانهم. فأرسلا تيموثاوس ليُعلمهم فكرهم ويشجعهم في إيمانهم في نفس الوقت. عندما رجع تيموثاوس أخبر بولس وسلوانس بكل ما فعله. أعطاهم الروح القدوس بعض النصائح من أجل أهل تسالونيكي فكتبوا لهم هذه الرسالة.

كانت هذه الرسالة مهمة جدا بالنسبة للمؤمنين في تسالونيكي لأنها أعطتهم الحكمة والتشجيع وإنها مهمة لنا نحن أيضا بنفس الطريقة. تعلّمنا أن الله دعانا أن نسلك في الطهارة ونتجنب من كل نجاسة. تعلّمنا أيضا أن العمل مهم جدا لأي مؤمن. فيجب علينا أن نعيش بعرق جباهنا. تشجعنا هذه الرسالة أيضا لأنها تعلمنا أن عيسى المسيح الذي أرسله الله سيرجع ليخطف المؤمنين به سواء كانوا أحياء أم أمواتا ويرجع بهم إلى الله فيبقون معه إلى الأبد.

إن المؤمنين في تسالونيكي مثال لنا بأنهم لم يفقدوا إيمانهم بالرغم من الاضطهادات وداوموا في توكلهم على الله. ليقوي الله إيماننا ويساعدنا أن نداوم على طريقه المستقيم. ليحفظنا الله طاهرين من كل نجاسة لكيلا نخجل بيوم رجوع الرب. آمين.

اضغط على رمز أدناه لتستمع إلى فصل من الكتب المقدسة الإلهية.

اضغط على رمز أدناه لتنزيل فصل من الكتب المقدسة الإلهية.